Saturday, October 6, 2012

كيف تسخر من حجب الإنترنت

 صفحات إلكترونية عديدة باتت مهددة بالحجب. لمعرفة كيف يبدو الحجب، قم بزيارة www.mab3oos.com. على كلٍ، فإن إلى جانب المواقع الصادقة غير المعهّرة من قبل النظام، آلاف المواقع الإباحية الساخنة التي قد نفقد قدرتنا على الاستمتاع بها بعد اليوم.

من المهم التنبّه إلى أننا قريباً لن نعرف ما المواقع المحجوبة. أي سننسى الحرية، سننسى الشعور بالغصة الناجمة عن مصادرة حقنا في المعلومة والاختيار، كما نسينا الشعور بإمتلاك مستقبلنا وبلدنا ونسينا الشعور بإنسانيتنا وحقنا في التعبير والصراخ والجنون.

 من باب إحترام الإنسان لعقله ونفسه، فيما يلي مقترحات لمجابهة حجب الانترنت وبالتالي مساعدة نظام العصور الوسطى وزنازين التعذيب على تبذير مال الأردنيين بلا جدوى (الذي لم يكن يوماً مالهم، بل مال المكرمات والذل والانتماء والولاء، مال الكحول الغالي وحفلات الأثرياء البعيدة عن خيال البسطاء- إذ وبحسب الكتاب المقدس (كتاب قرية جمزو) فإن "اثنين ما حدا بدري فيهم، تعريص الغني وموت الفقير"). 

الطرق:
  1. قم بتنزيل برنامج هوتسبوت شيلد. من www.hotspotshield.com. من الصعب جداً على نظام الحجب والضرب وتزوير الإنتخابات وتكميم الأفواه فعل شيء حيال البرنامج هذا. أنظمة أشد تخلفاً وتحجراً (كالإمارات) عجزت عن فعل ذلك. من مساوىء البرنامج أنه يعرض إعلانات لا يمكن منع ظهورها إلا بشراء عضوية ذات سعر متدني. عدا ذلك فالبرنامج تمام.
  2. طريقة أخرى قد تكون إصلاح النظام، بحيث تعاد السلطة إلى الشعب بحيث يمتلك هو ماله، بدلاً من المصروف الذي نعطى، بحيث نقرر نحن ما نحن بدلاً من يُلقّنها أبناؤنا وبناتنا في كتب عهر التربية الوطنية والثقافة الفارغة، في مدارس أشبه بالكنادر وجامعات العنف والمعارك التي جُعلت هكذا بفعل الرؤيا الحكيمة وسياسات التعريص.
  3. قم بتنزيل أداة VPN للتصفح الآمن. اذهب إلى www.torrentz.com. ثم أكتب movies في صندوق البحث. إبحث عن tpb.thepiratebay.org.uk من ضمن النتائج. بعد الضغط عليها أنقر على زر anonymous download. هذا كفيل بتنزيل البرنامج. 
  4. إعادة هيكلة الدولة بحيث يرجع المسموح هو العادي والمفترض، والممنوع هو الغريب والمستهجن. لكن هذا بحد ذاته بحاجة إلى كم هائل من الإصلاح بحيث قد لا نتعرف على الحالة الأصل بعد ذلك. وهو صعب ووعر ومش مستاهل أصلاً.
  5. الهجرة.
 شوف شو أنسبلك ودبّر حالك. شوف ممكن مار الياس يدبرك كمان.

There was an error in this gadget

Blogger templates

About